مرحباً بك زائر [ خروج ]
اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديدنا :   
اخفاء/اظهار آخر المواضيع
style
date الثلاثاء يونيو 16, 2015 11:32 am
date السبت يناير 17, 2015 1:51 pm
date الثلاثاء أغسطس 27, 2013 4:05 pm
date الثلاثاء يوليو 30, 2013 11:29 am
date الثلاثاء يوليو 30, 2013 11:25 am
date الثلاثاء يوليو 30, 2013 11:18 am
date الخميس يونيو 20, 2013 11:16 am
date الأربعاء يونيو 12, 2013 12:22 pm
date الأربعاء يونيو 05, 2013 3:24 am
date الإثنين يونيو 03, 2013 11:13 am
style

شاطر|

الانتخابات السودانية تدخل يومها الثاني وسط خروقات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
معلومات العضو

avatar
..::| فريق الأعضآء |::..
..::| فريق الأعضآء |::..
معلومات إضافية
Mms Shabab Spicy :

ذكر
عدد مشآرڪآتي:: : 107
تاريخ الميلاد : 01/05/1988
العمر : 29

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: الانتخابات السودانية تدخل يومها الثاني وسط خروقات الإثنين أبريل 12, 2010 2:08 am










الانتخابات السودانية تدخل
يومها الثاني وسط خروقات




تواصل عملية التصويت في الانتخابات السودانية

الخرطوم :
يواصل الناخبون السودانيون اليوم الاثنين الادلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية
والبرلمانية بعد أن أقرت المفوضية القومية للانتخابات بوقوع ما وصفتها أخطاء فنية
في بعض مراكز الاقتراع في اليوم الأول للانتخابات.

وقال بيان صادر عن المفوضية "إن أخطاء فنية صاحبت
توزيع بطاقات الاقتراع في ستة وعشرين من جملة ثمانمائة وواحد وعشرين مركزا انتخابيا
في منطقة العاصمة الخرطوم".

وأضاف البيان الذي تلاه مستشارها الإعلامى أبو بكر
وزيرى الى " أن عيوبا فنية شابت البطاقات الانتخابية الأصلية التي طبعت في جنوب
افريقيا وبريطانيا وأنها اعادت طباعتها في الخرطوم بوجود الامم المتحدة ومركز كارتر
والاتحاد الاوروبي".

وأكد البيان "وقوع تجاوزات تتعلق بتبديل بطاقات ناخبين
وأسمائهم من مناطق إلى أخرى ، إضافة إلى تغييرات فى رموز حوالى عشرة مرشحين".

وكانت عملية طباعة بعض اوراق الاقتراع في المطبعة
الحكومية قبل بدء العملية قد اثارت انتقادات الاحزاب التي تقاطع
الانتخابات.

اليوم الأول

وكان شكاوى
سادت اليوم الأول من الانتخابات تتعلق بالتأخر في فتح مراكز الاقتراع بما في ذلك
المركز الذي ادلى به الرئيس البشير بصوته، الذي تأخر نحو
ساعتين.

ووصف الاقبال على التصويت في اليوم الأول للانتخابات
بالجيد ، فيما وصف الرئيس الامريكي الأسبق جيمي كارتر ـ الذي يقوم مراقبون من
المركز الذي يحمل اسمه بمراقبة الانتخابات ـ التصويت في اليوم الاول بأنه كان يجري
بسلاسة على الرغم من وجود بعض العقبات البسيطة.
ويقاطع العديد من أحزاب المعارضة السودانية الاقتراع بسبب مخاوف من حدوث
تزوير وتلاعب في الانتخابات.

ودعي إلى التصويت ستة عشر مليون سوداني توزعوا في 25
ولاية سودانية، وهم عدد المسجلين في القوائم الانتخابية، سيختارون رئيسا وبرلمانا
ومجالس ولايات، فضلا عن رئاسة الجنوب في الجنوب السوداني.

ونددت الحركة الشعبية لتحرير السودان بما اعتبرته
تجاوزات شهدتها الانتخابات، وطالبت بتمديد عملية الاقتراع اربعة ايام
اضافية.

البشير الأوفر حظا
ويرى الكثير من المراقبين ان فوز البشير أصبح شبه مؤكد
بعد انسحاب منافسيه الرئيسيين إثر مزاعم بوجود تزوير واسع لكن فوزا كهذا سيكون
مشوبا بالشكوك في شرعية الانتخابات.

ويتقدم البشير قائمة المرشحين الرئاسيين ممثلاً حزب
المؤتمر الوطني الحاكم، وذلك بعد انسحاب ياسر عرمان من الحركة الشعبية لتحرير
السودان إلى جانب كل من زعيم حزب الأمة، الصادق المهدي، ومبارك عبد الله الفاضل
المهدي عن حزب الأمة والإصلاح والتجديد، ومرشح الحزب الشيوعي السوداني محمد ابراهيم
نقد.

كذلك يشارك في الانتخابات الرئاسية عدد من ممثلي
الأحزاب الثانوية، تبرز من بينهم رئيسة الاتحاد الاشتراكي السوداني الديموقراطي،
فاطمة أحمد عبد المحمود محمد، لتكون أول امرأة تترشح إلى الرئاسة في تاريخ
السودان.

أما المنافسة على رئاسة الجنوب فتنحصر بين رئيس الحركة
الشعبية لتحرير السودان، سلفا كير ميارديت، ولام آكول ممثل الحركة الشعبية لتحرير
السودان - التغيير الديموقراطي. فيما تشهد انتخابات المجلس التشريعي في الجنوب، إلى
جانب مجالس الولايات، منافسة محتدمة.

طريقة الاقتراع
وتمثّل طريقة الاقتراع في الانتخابات السودانية معضلة
نظراً إلى شدة التعقيد الذي تتسم به، في بلد يعاني فيه ناخبوه الذين قدر عددهم بنحو
16 مليون شخص من معدلات أمّيّة مرتفعة.

ويجب على الناخب السوداني في الشمال أن يصوّت عبر
ثماني بطاقات انتخابيّة، بطاقة لرئيس الجمهورية، وأخرى لوالي الولاية، وثلاث بطاقات
لمجلس الولاية (جغرافية، وحزبية، والمرأة)، وثلاث بطاقات مماثلة للمجلس
الوطني.

أما في الجنوب فإن الناخب سيتعين عليه التصويت عبر 12
بطاقة انتخابية، ثمانٍ منها يتشارك فيها مع الناخب الشمالي، إضافة إلى بطاقة اختيار
رئيس حكومة الجنوب، وثلاث بطاقات لمجلس الجنوب.

وإن كان المشهد الانتخابي على صعيد المنافسة الرئاسية
بات شبه محسوم لمصلحة البشير، فإنه يصعب التكهن بنتائج الانتخابات التي ستحملها
صناديق الاقتراع وتحديداً على الصعيد البرلماني والأقاليم، وخصوصاً في ظل تداخل
الانتماءات الحزبية مع الانتماءات العائلية والقبلية والدينية.

وحسبما ذكرت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، ووفقاً لقانون
الانتخابات، يفوز برئاسة الجمهورية ورئاسة حكومة جنوب السودان المرشح الحاصل على
خمسين في المئة من أصوات الناخبين بزيادة صوت واحد أو أكثر. وفي حالة عدم إحراز أي
من المرشحين هذه النسبة ،وهو أمر مستبعد في الانتخابات الحالية بعد ما حملته من
تطورات، تجرى دورة ثانية بين المرشحَين اللذين حصلا على أكبر عدد من
الأصوات.

أما على الصعيد التشريعي، فيتكون المجلس الوطني من
أربعمئة وخمسين عضواً، فيما يتكوّن المجلس التشريعي لجنوب السودان من 170 مقعداً.
وينتخب النواب على أساس نظام انتخاب مختلط يجمع بين الأكثري
والنسبي.

ويُنتخب 60 في المئة لتمثيل الدوائر الجغرافية، فيما
تخصص 25 في المئة من المقاعد للنساء. وتخصص الـ15 في المئة الأخيرة لقوائم الأحزاب
السياسية، ويجري انتخابهم على أساس التمثيل النسبي على مستوى الولاية عبر قوائم
حزبية منفصلة ومغلقة.

المرشحون
للرئاسة

عمر حسن أحمد البشير (66 سنة) من حزب المؤتمر
الوطني: الرئيس السوداني الحالي هو الوحيد الذي جاب البلاد طولا وعرضا لحشد وتعبئة
أنصاره، وقد بات الآن ضامنا الفوز بعد إعلان الحركة الشعبية لتحرير السودان مقاطعة
الانتخابات في الشمال بعد أن سحبت مرشحها للرئاسة ياسر عرمان.
تولى عمر البشير
وهو عسكري، السلطة في 30 يونيو/ حزيران 1989 في انقلاب دعمه الإسلاميون. وشهد عهده
الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب ثم اتفاق السلام الذي أنهى عقدين من النزاع في
2005.
وشهد عهد البشير أيضا اندلاع حرب أهلية جديدة في دارفور (غرب) نهاية 2003.
وهو أول رئيس في التاريخ تصدر بحقه مذكرة توقيف دولية من المحكمة الجنائية
الدولية.

حاتم السر (50 سنة) من حزب الاتحادي الديمقراطي:
الاتحادي الديمقراطي هو الحزب الوحيد المعارض الذي لم يقاطع الانتخابات الرئاسية.
وكان الحزب جاء في المرتبة الثانية في آخر انتخابات تعددية في 1986 بعد حزب الأمة
الذي انسحب من الانتخابات. اختار حاتم السر الناطق باسم الحزب المنفى إثر انقلاب
البشير سنة 1989 قبل أن يعود إلى البلاد سنة 2006. والاتحاد الديمقراطي - الأصل هو
الجناح السياسي لطريقة «الختمية» الصوفية المشهورة جدا في شرق
السودان.

عبد الله دينق نيال (56 سنة) من حزب المؤتمر
الشعبي: كان نيال، المسلم المتحدر من جنوب السودان حيث أغلبية السكان من المسيحيين
والإحيائيين، مدرسا للغة العربية قبل أن يتولى عدة حقائب في حكومة عمر البشير. وقد
انسحب من الحكومة سنة 1999 لتشكيل حزب المؤتمر الشعبي الذي يقوده حسن
الترابي.

عبد العزيز خالد عثمان إبراهيم (65 سنة) من
التحالف الوطني السوداني: كان عبد العزيز خالد ضابطا كبيرا في الجيش السوداني، وهو
أحد قادة التجمع الوطني المعارض الذي حارب النظام قبل أن يعود إلى البلاد ليؤسس
حزبا سياسيا.

فاطمة أحمد عبد المحمود محمد (66 سنة) من
الاتحاد الاشتراكي السوداني الديمقراطي: أول امرأة تترشح إلى الرئاسة في تاريخ
السودان وقد كانت أيضا أول وزيرة حيث تولت حقيبة الصحة سنة 1974 في عهد نظام جعفر
النميري العسكري.

منير شيخ الدين منير جلاب (49 سنة) من القومي
الديمقراطي الجديد: كان جنديا وعمل لسنوات عدة في الأردن.

كامل الطيب إدريس عبد الحفيظ، مستقل: عمل
دبلوماسيا ومديرا للمنظمة العالمية للملكية الفكرية.

محمود أحمد جحا محمد: مستقل. وقد انسحب 4 مرشحين
هم: ياسر عرمان مرشح الحركة الشعبية، والصادق المهدي زعيم حزب الأمة، ومبارك الفاضل
المهدي زعيم حزب الأمة - الإصلاح والتجديد، ومحمد إبراهيم نقد.. زعيم الحزب
الشيوعي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو

avatar
..::| فريق الأعضآء |::..
..::| فريق الأعضآء |::..
معلومات إضافية
Mms Shabab Spicy :

ذكر
عدد مشآرڪآتي:: : 2908

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: الانتخابات السودانية تدخل يومها الثاني وسط خروقات الإثنين أبريل 12, 2010 1:40 pm

كل الا نخا بات التي جرت او سوف تجري بالعالم العربي بها خروقات و تزير هذا هو حالنا اخي.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
زائر

avatar
زائر
معلومات إضافية

مُساهمةموضوع: رد: الانتخابات السودانية تدخل يومها الثاني وسط خروقات الخميس يوليو 28, 2011 9:48 am



شكراااا لك شكرااا جزيلا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو

avatar
..::| فريق الأعضآء |::..
..::| فريق الأعضآء |::..
معلومات إضافية

ذكر
عدد مشآرڪآتي:: : 30

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: الانتخابات السودانية تدخل يومها الثاني وسط خروقات الثلاثاء يوليو 10, 2012 7:44 am

شكرا لك أخي علة الموضوع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الانتخابات السودانية تدخل يومها الثاني وسط خروقات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: `·.¸¸.·¯`··._.· (الأقســام العـامــــــــة ) ·._.··`¯·.¸¸.·` :: منتدى الأخبار الوطنية والدولية-